الإسلام سؤال و جواب

عداد متصفحي المدونة

الاثنين، 12 يوليو، 2010

مواقع مجلات مختلفة إلكترونية وورقية

1 – مجلة شهد الفتيات :


2 – مجلة الجندي المسلم :


3 – مجلة أمتي :


4 – مجلة المنار الجديد : مقالات و أبحاث في فلسفة الدين و شؤون الاجتماع و العمران.


5 – مجلة المتميزة :


6 – مجلة التقوى : إسلامية ، وسطية ، مستقلة.



7 – مجلة البحوث الفقهية المعاصرة :


8 – مجلة الإعجاز العلمي : و هي تصدر عن الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القران و السنة و التي تهدف إلى :


1. وضع الأسس و القواعد التي تضبط الاجتهاد في بيان الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.
2. الكشف عن دقائق معاني الآيات في كتاب الله والأحاديث النبوية الشريفة المتعلقة بالعلوم الكونية في ضوء أصول التفسير ووجوه الدلالة اللغوية ومقاصد الشريعة الإسلامية دون تكلف.
3. ربط العلوم الكونية بالحقائق الإيمانية ، وإدخال مضامين الأبحاث المعتمدة في مناهج التعليم في شتى مؤسساته ومراحله .
4. الإسهام في إعداد علماء وباحثين لدراسة المسائل العلمية ، والحقائق الكونية ؛ في ضوء ما ثبت في القرآن والسنة .
5. توجيه برامج الإعجاز العلمي في القرآن والسنة لتصبح وسيلة من وسائل الدعوة .
6. تنسيق الجهود المبذولة في العالم في مجال الإعجاز العلمي في القرآن والسنة والتعاون مع المؤسسات والمراكز ذات الاختصاص .


تقوم الهيئة باستخدام الوسائل التي تتفق مع أحكام الشريعة الإسلامية، ومنها:


1. وضع معايير تقويم الأبحاث المتعلقة بالإعجاز العلمي في القرآن والسنة.
2. دراسة الآيات القرآنية، والأحاديث النبوية، المتعلقة بموضوعات الإعجاز العلمي.
3. دراسة بحوث الإعجاز العلمي في القرآن والسنة، والتدقيق فيها من الناحية الشرعية والكونية وإجازة ما يصلح منها.
4. تشجيع البحث الفردي، والجماعي؛ في مجال الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.
5. تنسيق جهود الباحثين العاملين في مجال الإعجاز العلمي.
6. تتبع ما يتوصل إليه العلماء في المجالات الكونية، وما يكتبون، وما ينشرون؛ من قضايا علمية تتصل بالقرآن والسنة ، ودراستها، وتقويمها.
7. توثيق الصلة بالمختصين في العلوم الإسلامية والكونية من المسلمين وغيرهم.
8. الاتصال بالهيئات ذات التخصص في العلوم الإسلامية والكونية، وتبادل المعلومات.
9. إصدار كتب ودوريات تهتم بالإعجاز العلمي في القرآن والسنة وتوزيعها على المهتمين والراغبين في العالم .
10. عقد المؤتمرات والندوات وحلقات البحث المتعلقة بالإعجاز العلمي في القرآن والسنة، ونشر أبحاثها والمشاركة في المؤتمرات والندوات العلمية الأخرى ذات الصلة.
11. نشر البحوث المعتمدة بأساليب تناسب مستويات الناس العلمية والثقافية، وترجمتها إلى مختلف اللغات.
12. إمداد الدعاة والإعلاميين في العالم ـ أفراداً ومؤسسات ـ بالأبحاث المعتمدة للانتفاع منها كل في مجاله.
13. التعاون مع المؤسسات التعليمية ، والهيئات العلمية المختصة ، وعقد الاجتماعات واللقاءات بين العاملين بموضوع الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.
14. السعي لدى المسؤولين عن التعليم الخاص والعام في المؤسسات التعليمية والمنظمات الإسلامية المهتمة بالعلوم والثقافة؛
لإدخال الأبحاث المعتمدة لدى الهيئة ضمن المناهج التعليمية في مراحل الدراسة المناسبة.
15. حث الجامعات على إتاحة الفرص والتشجيع على التسجيل في الدراسات العليا، وتقديم المنح الدراسية في مجال الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.


9 – صحيفة بشائر الإسلام الالكترونية : بسم الله الرحمن الرحيم صحيفة بشائر الإسلام تعنى بنشر الأخبار الدعوية و الإغاثية السارة وتعرف المسلمين بنشاط بعضهم البعض في شتى أنحاء العالم والهدف النهائي لنا هو نشر الروح الإيجابية بين المسلمين فأمة محمد صلى الله عليه وسلم الخير فيها إلى قيام الساعة وقاعدتنا في ذلك هناك دائما فرصه لعمل شيء للإسلام.


10 – مجلة بريد المعلم : تابعة لمؤسسة التربويون و هي مؤسسة مهنية متخصصة تخدم الطفل من خلال تطوير المربي، من أجل تربية أسهل وطفولة أسعد تهتم بالتربية بمفهومها الأشمل، تسعى دائماً لاختيار الأحدث والأفضل ملتزمة بثوابت ديننا وقيمنا.


لماذا التربويون؟


إكراماً للمعلم وجدنا لنقدم له كل ما يحتاج إليه من دعم ومساندة ولا نعني معلم المدرسة فقط بل كل مربي يرعى الطفل ويعمل على تنمية معارفه وقدراته، فلا شك في أن التربية هي أم المهن وقد قيل إن خطأ الطبيب يقضي على مريض واحد أما خطأ المعلم فيخرب عقول جيل بأكمله.


أخذت (التربويون) على عاتقها أن تكون دائماً جسراً للتواصل بين الأكاديميين و(التربويين) على مستوى الوطن العربي.


نستمد قوتنا في (التربويون) من الله تعالى ثم من جميل دعاءكم لنا ما يثلج صدورنا فيعطينا الدافع والحماس ويشعرنا بعظم الرسالة التي تصدينا لحملها نسأل العلي القدير أن يوفقنا دائماً وإياكم لما يحب ويرضى.


من التربويون؟


يكتسب الفرد في مرحلة الطفولة المبكرة نحو 60% من مهاراته الحياتية وتتشكل فيها معالم شخصيته ، لذا فقد تخصصنا في دعم القائمين على رعاية هذه المرحلة التأسيسية ( الطفولة المبكرة )، لذا كانت المجلة لخدمة المربي ومن يقومون برعاية الطفل في أي مكان.


شعارنا:


من أجل تربية أسهل وطفولة أسعد .


رسالتنا:


أن نسهم في الارتقاء بأساليب التربية والتعليم في وطننا العربي بتقديم حلول علمية شامله ومبتكره للمربين.


رؤيتنا:


أن نصبح صرحاَ تربوياَ رائدا ً متنوع الخدمات وفق أساليب مدروسة تغطي أهم الاحتياجات .


طموحنا:


التوسع في تقديم استشارات تربويه تطويريه متنوعة وخدمات تطبيقية شامله .


ننفرد:


بتقديم أطروحات تربويه رائدة وأصيلة .

مجلة بريد المعلم مجلة دورية تربوية متخصصة تصدر خمسة أعداد في السنة وهي أول وأشهر إصدارات "التربويون" والتي تلبي احتياجات المربي بأفكارها الجديدة وأساليبها العلمية ومعلوماتها الحديثة المؤصلة، وينحصر اهتمامها بمرحلة الطفولة المبكرة (0-8)، حيث تخاطب المعنيين بالتربية والتعليم في العالمين العربي والإسلامي، ومجلة بريد المعلم بمواصفاتها العالية في التحرير والإخراج والطباعة استندت إلى كونها مرجعاً عملياً يمكن الاستفادة منه على المدى الطويل، يعمل بالمجلة فريق نسائي مؤهل ذو خبرة في مجال التربية بإشراف هيئة استشارية متخصصة وتطرح على صفحات المجلة التجارب العملية الناجحة والدراسات الميدانية الهادفة.


مجلة بريد الأنشطة (أنشطة تعليمية هادفة تعزز مهارات الطفل وتشجعه على التعلم بمرح في كل وقت) فهي مجلة دورية تصدر خمسة أعداد في السنة وهي ثاني أشهر إصدارات "التربويون" والتي تلبي احتياجات المربي في مرحلة الطفولة المبكرة، وهدفنا من وراء ذلك إشعار الطفل بأن التعليم وما يتلقاه في المدرسة عملية ممتعة ومرحة، فيُقبل عليها دون عناء.



11 – مجلة فلسطين المسلمة : و هي مجلّة فلسطينية عربية إسلامية تحمل هوية المقاومة في فلسطين وتنحاز إلى هموم الشعب الفلسطيني وقضاياه، وتتبنّى حقوقه وتدافع عنها .


12 – مجلة عالم الإبداع :


13 – مجلة المجتمع :


14 – مجلة أسرتنا الالكترونية :


15 – مجلة البيان : و هي مجلة إسلامية عالمية تهتم بنشر العلم الشرعي وتأصيل منهج أهل السنة والجماعة لدى جمهور الصحوة والعاملين على الساحة الإسلامية بمختلف انتماءاته، والباحثين عن الحقيقة، من خلال ما تقدمه من زاد فكري وتربوي ودعوي، وتـحليل صادق سياسي للأحداث التي تمر بالأمة برؤى شرعية راسخة.


كما تسعى جاهدة لتوحيد شتات الأمة على هذا المنهج السوي، بعيداً عن التحزب والتعصب، مستعينة على ذلك أولاً بالله ـ سبحانه وتعالى ـ ، ثم مسترشدة بهدي النبي صلى الله عليه وسلم وهدي السلف الصالح،من خلال استكتابها لنخبة من العلماء وطلبة العلم في مختلف أنحاء العالم الإسلامي ، ومن ثم تعمل على نشر هذه المادة في شتى بقاع العالم من خلال طاقم إداري وفني على مستوى عالٍ من الكفاءة والتدريب مستفيدة من جميع وسائل التقنية الحديثة المتاحة.


16 – مجلة البيان الاقتصادية :


17 – مجلة العالم الإسلامي : و هي إسلامية ، أسبوعية ، جامعة .


18 – مجلة العربي :


19 – مجلة العصر :


20 – مجلة الدعوة :


21 – مجلة العلوم الاجتماعية :


22 – مجلة التوحيد :


23 – مجلة نزوى : عدة سنوات مضت منذ صدور العدد الأول من مجلة نزوى في نوفمبر1994 وحتى هذه اللحظة مضت السنوات واتسعت دائرة علاقة المجلة ، النافذة المعرفية على مستويين أولهما : المكان العماني: الأرض التي انطلقت منها الرسالة الثقافية والتي هي المرتكز والمرتجى الأساسي من صدور المجلة تواصلا مع الإبداعات العمانية حديثها وقديمها و إبراز الجوانب التي أبدع فيها العمانيون في شتى مناحي المعرفة وتواصلا مع الإبداعات العربية الأخرى.


المكان العربي والحضور العربي: فقد كانت المجلة بهذه الروح المنفتحة على مشارب المعرفة المكان الخصب وغير المتميز وغير المغلق لجميع المثقفين والمبدعين و الأدباء العرب . بل إن المجلة بانفتاحها المعرفي الخلاق والراعية لجوانب الإبداعات الحقيقية منارة تنير بشعاع تواصلها و اتصالاتها زاوية 360 درجة، وبذلك فهي ملتقى الثقافات الإنسانية _ فما بين العدد الأول – هذا المشروع الثقافي الحيوي _ والأعداد التي تلته مساحة اتسعت لتشمل آفاق رؤية مستقبلية تبشر بتنوع وانتشار الفعل المعرفي كتابة وقراءة داخل السلطنة إذا فهذا الفعل الثقافي الممثل في صدور المجلة و استمراريتها بهذا المستوى الذي يليق بمكانة سلطنة عمان بماضيها العريق وحاضرها المشرق ما كان له أن يكون لو لا أن هناك همة قصوى بالنهوض بالإنسان العماني لكي يتواصل مع حضارته العربية و الإسلامية وبربط حاضره بآفاق المستقبل و اشراقاته ورؤاه. إذا احتفال المجلة بسنواتها الماضية شمعة مضيئة في درب المسيرة العامرة بالانجازات التي يقود مسيرتها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – يحفظه الله -.


مشروع ثقافي جديد لدعم الثقافة العمانية


والتواصل الحضاري مع العالم


صدر العدد الأول من السلسلة الجديدة (كتاب نزوى) ، وجاء في العدد الأول من كتاب نزوى يقدم سيف الرحبي مداخلات ونصوصا مغايرة تستنهض الواضح الثقافي العماني ويقدم رؤى نقدية تسبر أغوار الواقع الثقافي في السلطنة والعالم.


ويأتي هذا الإصدار تلبية للواقع الثقافي الذي يفتقر إلى آلية للنشر، ومن ثم يعد انجازا لمؤسسة عمان للصحافة و الأنباء والنشر و الإعلان واستمرار لخدمات ثقافية بدأتها منذ صدور جريدة عمان وتوجتها بإصدار مجلة نزوى الثقافية الفصلية في 1994.


الكتاب هو الأول في سلسلة سيكون من بين أعدادها دراسة للباحث والمترجم العماني عبدالله الحراصي عنوانها الاستعارة والترجمة.


أما الباحث محمد المحروقي فيترجم السيرة الذاتية الكاملة لحميد بن محمد المرجبي بعنوان " مغامر عماني في أدغال إفريقيا" وقد نشرت حلقات منها في مجلة نزوى وصادفت ردودا ايجابية لما تضمنته من وقائع غرائبية.


الشاعر طالب المعمري يساهم في سلسلة بديوانه الجديد "مقاطع بيضاء للصمت" وكان قد صدر له منذ سنوات من " يأمن اليابسة".


إن نجاح نزوى في حضورها على صعيد الثقافة العربية يؤكد جدية هذا المشروع الجديد، ويقدم دعوة للإسهام فيه خاصة وان الكتاب سيوزع في كل أنحاء العالم.


24 – مجلة المجلة : مجلة المجلة هي واحدة من أعرق المجلات السياسية في الشرق الأوسط. تصدر أسبوعياً باللغتين العربية والإنجليزية من لندن. ومنذ صدور طبعتها الأولى في عام 1980، اعتبرت المجلة ﺇحدى المجلات الدولية الرائدة في الشئون السياسية في العالم العربي. وكجزء من مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، نحرص على الحفاظ على اسمنا والارتقاء بمستوانا من خلال تزويد قرائنا بأدق التحليلات الصحافية وأكثرها موضوعية.


تقدم المجلة مجموعة من المقالات التي تطرح قضايا مهمة في الشرق الأوسط والعالم اليوم. فمن تحليلات سياسية لقضايا راهنة إلى أطروحات سياسية يتناولها مثقفين عالميين ﺇلى مقابلات مع شخصيات سياسية بارزة، تحرص مجلتنا على تقديم تحليلات نافذة فيما يخص الأحداث المهمة التي تشكل فضاء السياسة العالمية. وتتميز المجلة بكونها تركز على الأفكار التي تختفي وراء الأخبار، كما تُعنى المجلة بالتحليلات العميقة وتقديم مقترحات لصناع السياسة في المنطقة.


نأمل أن تجدوا في عملنا ما يساهم في تغذية نقاشات مهمة تدور في عالم الإعلام اليوم، وكذلك أن تسمتعوا بقراءة مجلتنا كما أننا نستمتع بصنعها.


25 – مجلة عالم الاقتصاد :


26 – مجلة السياسة الدولية :


27 – مجلة الكويت :


28 – مجلة الجزيرة :


29 – مجلة سوق العصر : مجله سوق العصر إحدى المجلات الرائدة المتخصصة في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تصدر شهريا عن شركه أصول ميديا للنشر بالمملكة المتحدة وتوزع بمصر والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت وبعض دول المنطقة العربية. مجلة سوق العصر تجذب القارئ العادي والقارئ المتخصص وكل من يهمه مجال الكمبيوتر والانترنت واستخداماتهم.


مجلة سوق العصر هي المجلة الأولى في مصر والشرق الأوسط التي تخصصت في تقديم صفحات خاصة ببورصة الأسعار لكل أنواع الحاسب ا الآلي و اكسسواراته ومستلزماته، تعطي القارئ خدمه معرفة سعر المنتج شهرياً في مصر و الإمارات المتحدة والمملكة العربية السعودية.


مجله سوق العصر تقدم موضوعات مختلفة تجذب جميع أذواق أفراد العائلة الواحدة وتشمل جميع جوانب مجال الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط من ضمنها أبواب : أخبار الشركات وعالم الانترنت ، إي تي شو ، عالم الاتصالات ، قالوا ، معلومات تهمك.


30 – مجلة دراسات المعلومات : يشرفني أن أقدم كلمة الافتتاحية لهذا العدد الأول من مجلة (دراسات المعلومات) التي تمثل باكورة إنتاج جمعية المكتبات والمعلومات السعودية في مجال التواصل العلمي بين المتخصصين في المجال المعلوماتي. وأعتقد أن الجمعية فخورة بهذا الإنجاز المثمر الذي يشكل خطوة عملية نحو خدمة المهنة، ويضيف قناة معتبرة للنشر العلمي، ويوسع دائرة الإفادة من البحوث والدراسات التي تندرج تحت مظلة المعلومات بمفهومها العلمي الواسع.


ومما يجدر ذكره في هذا السياق أن المجلة التي بين أيدينا ليست وليدة الساعة، بل هي ثمرة جهود سابقة ومحاولات جادة تعود إلى الوراء قرابة عقد من الزمن. فقد نبعت فكرة إصدار المجلة منذ الدورة الأولى لمجلس إدارة جمعية المكتبات والمعلومات السعودية. فعندما كنت رئيساً للجنة العلمية أسند إلى مهمة إعداد تصور لإخراج مجلة علمية تحت مظلة الجمعية، وتم إعداد التصور المطلوب، بيد أن الظروف آنذاك لم تسمح بترجمة الفكرة إلى واقع ملموس.


ومن حسن التوفيق، أن المشروع لم يتوقف، وأن الفكرة وجدت من يعمل على بلورتها بشكل عملي، حيث قام سعادة الدكتور حمد بن إبراهيم العمران رئيس اللجنة العلمية بمجلس إدارة الجمعية المشار إليها في دورتها الثالثة بتفعيل المقترح وتنفيذه على أرض الواقع. وقد أحسن سعادة الدكتور جبريل بن حسن العريشي رئيس مجلس إدارة الجمعية الظن بي عندما أسند إلي مهمة رئاسة التحرير. ولا أخفيكم أنني لم أتردد لحظة في قبول هذا التكليف الذي رأيته تشريفاً لي، وذلك من منطلق قناعتي بأهمية إكمال المسيرة التي بدأتها، وأهمية توافر مجلات علمية محكمة في مجال المعلومات خاصة في المملكة والعالم العربي حيث إن المجلات من هذا القبيل تعد في غاية الندرة، بل ربما تكاد تعد على أصابع اليد الواحدة . ولقد تم اختيار أعضاء هيئة التحرير ممن يمثلون مختلف التخصصات العلمية في المجال، ويخدمون في مواقع جغرافية مختلفة، ولهم اهتمامات علمية متفاوتة، وأحسب أن هذا التنوع سيخدم المجلة بالشكل الذي يليق بأهميتها ومكانتها في الوسط العلمي .


وغني عن القول إن مجال اهتمام هذه المجلة كما يعبر عن ذلك مسماها أو عنوانها هو دراسات المعلومات بمفهومه المعاصر، بحيث يندرج تحت هذا النطاق جميع المجالات النظرية والممارسات العملية التي تخدم القطاع المعلوماتي، والقضايا الحديثة في التخصص، والاتجاهات الحديثة في المهنة، وجميع الجوانب التي تعبر عن الوجه الجديد للمعلوماتية.


وقد رأينا أن تمحور المجلة حول هذا المسار المعلوماتي ـ إن صح التعبير ـ يكسبها صبغة التميز عن المجلات العلمية الأخرى في التخصص على ندرتها . وهي على أي حال اجتهاد متواضع للقائمين عليها، وتجربة جديدة في الساحة، وطبيعي أن تثار بعض التساؤلات حول أي تجربة في بدايتها. ومن هذا المنطلق فنرجو أن لا تبخلو علينا بما لديكم من مقترحات وأفكار قد تسهم في تطوير الأعداد القادمة من المجلة، واستشراف آفاق المستقبل بما في ذلك على سبيل المثال إصدارها بشكل إلكتروني، أو إجراء تعديلات على محتواها العلمي أو الشكلي، أو أي رؤى أخرى تساعد على التكيف مع روح العصر وتعقيداته. فهي منكم وإليكم، وهي الوسيط الذي يعكس النتاج العلمي للمنتمين إلى الوسط المعلوماتي.


ويطيب لي في الختام أن أقدم خالص الشكر والثناء والتقدير لجميع الذين أسهموا في إخراج هذا العمل العلمي إلى حيز الوجود، وجميع من كان لهم إسهام في الفكرة والمادة العلمية والتحرير والمراجعة والإخراج النهائي، بما في ذلك مجلس إدارة جمعية المكتبات والمعلومات السعودية، وأعضاء هيئة التحرير، والباحثين الذين شاركوا بتزويد المجلة بدراساتهم وبحوثهم.


والله من وراء القصد، وهو الموفق والهادي إلى سواء السبيل،،،


رئيس التحرير


31 – مجلة الرافد : جاءت فكرة إصدار مجلة الرافـد بنسختيها الورقية والإلكترونية بمبادرة من فريق عمل أكاديمي متمرس مهنيا للتأكيد على الدور الهام والحيوي الذي تضطلع به المؤسسات المعرفية والثقافية في تنمية الموارد البشرية، وترقية المجتمع من خلال تنوير وتبصير العقول، وذلك انطلاقا من الالتزام الاجتماعي والإنساني الحضاري في تنشئة الأجيال وبناء حضارة الأمة وإثراء الثقافة العربية بكل ما هو نافع ومفيد للفكر الإنساني.


وإسهاماً منها في خدمة الفكر والمعرفة والثقافة العربية، ولدت فكرة" مجلة الرافـد" التي كان من بين أهدافها نشر الوعي والمعرفة والثقافة، ورفد القارئ العربي بكل ما يعزز بصيرته وينير عقله من معرفة وثقافة، ويعمق من ثقته بلغته وثقافته العربية الأصيلة، بحيث تكون نافذة معرفية متجددة، تطمح أن يكون لها مكانا في صياغة العقل الإنساني، من خلال رفد القراء بمناهل العلم والمعرفة والثقافة، ليأخذوا من كل ما هو جديد ومفيد وملائم من أجل مسايرة حركة التطور الفكري والحضاري من حولهم.


وكان إصدار العدد الأول من مجلة الرافد في شهر مايو(أيار)2003، هو بداية انطلاقتها حيث أخذت تسهم مع وصيفاتها من المجلات العربية الأحرى في نشر أضواء المعرفة والثقافة العربية، حيث كانت تصدر بنسختها الورقية(فصليا) وهي تسير بخطى ثابتة ومنتظمة ومتطورة.


إن هذه المجلة المتميزة في المضمون والشكل، والتي منطلقها منذ صدورها فلسطينية المولد عربية الثقافة ولدت لتكون منبرا فلسطينيا عربيا دوليا يسهم في نشر ضوء الكلمة ويمـد جسرا التواصل المعرفي والثقافي بين أبناء الأمة العربية في كل مكان من هذا العالم.


إن إطلالة سريعة على أسماء كتاب مجلة الرافد، نجدهم موزعين على الخريطة الجغرافية العربية، وهذا ينبع من انتمائنا العربي الإسلامي الذي يحرص على كل ما يسمو من شأن الإنسان العربي ونشر ثقافته باعتبار أن الثقافة هي هوية الأمة ورمزها.


لقد تبنت"الـرافــد" منهجا علميا محكما من خلال التركيز على اختيار معالجة الموضوعات العلمية والاجتماعية والثقافية الجادة التي تساهم في تنمية المجتمع وتطوير مفاهيم ومدارك القـراء وذلك في إطار تأدية رسالتها الحضارية الإنسانية التي بعثت من أجلها،فهي تسعى لتسخير التقدم التقني في مجال المعلوماتية والإعلام من أجل التنوير والنهوض بالإنسان العربي،وتحقيق الرقي الفكري والحضاري للمجتمع.


وبمـا أن الإعلام الإلكتروني أضحى اليوم إلى حـد ما بديـلا عن الإعلام المطبوع لدى الكثير من القراء،وخاصة المتخصصين منهم، فانه من البديهي أن تواكب العلوم الإنسانية هذا التطور،،وبالتالي أصبح لزاما على القارئ بلغة الضاد والمتخصصين في العلوم الإنسانية والمثقفين عامة أن يستفيدوا من هذه الخدمة العصرية المتطورة.


والله ولي التوفيق ..


32 – مجلة الرافد : صدر أول عدد من مجلة " الرافد" في نوفمبر 1993. وقد بدأت المجلة في الصدور فصلية، ثم تحولت إلى الصدور مرة كل شهرين، وتصدر منذ عام 2000 بصورة شهرية. تهتم المجلة بإثارة القضايا الثقافية والفكرية الإشكالية في الحياة العربية الراهنة، وتهتم بالأدب والفن، خاصة التشكيل والمسرح والسينما والتراجم وأدب السيرة الذاتية .


33 – مجلة الآداب : نشأت مجلة الآداب عام 1953، وكانت وتبقى السجل الأبرز لحركة الأدب والثقافة في العالم العربي حتى اليوم. وهي منذ سنوات تصدر ست مرات في العام (96-136 صفحة)، وتتضمّن ملفات في الفكر السياسي، والشعر، والرواية، والقصة، والسينما، والمسرح، والثقافة العامة. وتعتبر الآداب اليوم درّة المنابر الثقافية العربية، برغم حالة الحصار التي تفرضها عليها الرقابات العربية، والترعة الاستهلاكية المتفشّية. ويستحيل دراسة أي ظاهرة أدبية أو ثقافية عربية، "مكرّسة" أو "جديدة"، من غير الرجوع إلى هذه المجلة القيّمة.


34 – مجلة إشراقة :


35 – مجلة العلوم : و هي النسخة العربية لمجلة ساينتفيك أمريكان .


36 – مجلة العلم :


37 – مجلة الأمان :

• "الأمان" مجلة سياسية أسبوعية جامعة.
• تصدرها شركة «بلاغ» للإعلام والصحافة والنشر في بيروت
• بدأ إصدارها الأول في 2 شباط 1979م بغلاف ملوّن (52 صفحة)، لكنها اضطرت آخر عام 1980 إلى التوقف عن الصدور لظروف قاهرة ألزمت معظم محرريها بمغادرة لبنان. كما ساهمت أحداث الحرب اللبنانية الطويلة في هذا التوقف.
• مع بداية عام 1993 استأنف صدورها، أسبوعية ملونة.. لكنها تحت ضغوط مادية اضطرت لأن تعدّل في شكلها لتصبح (تابلويد) بست عشرة صفحة في 7 نيسان 1995 حتى الآن.
• و"الأمان" مجلة سياسيّة ملتزمة، تغطّي كل قضايا العالم الإسلامي، الفكرية والسياسيّة، وتتابع ظلامات كل المستضعفين في الأرض، وحركات التحرر من الهيمنة الأجنبية في كل مكان.
• و"الأمان" تعتبر استمراراً للإعلام الإسلامي الملتزم في لبنان، وقد سبقتها مجلة المجتمع (1959 – 1965)، والشهاب (1966 – 1975).
• يرأس تحريرها الأستاذ إبراهيم المصري، وهو من قدامى مؤسسي الجماعة الإسلامية في لبنان.


38 – مجلة علوم إنسانية : مجلة العلوم الإنسانية أسست في عام 2003، بمبادرة من نخبة من الأكاديميين والمتخصصين العراقيين والعرب المقيمين في المهجر، وهي مجلة محكمة ذات طابع أكاديمي بحثي، متخصصة بالعلوم الإنسانية صدرت شهريا ثم مع دخول سنتها الثالثة صدرت كل شهرين ومع مستهل دخول سنتها الخامسة تحولت إلى فصلية.


أهدافها:


- سد الفراغ الذي تعاني منه المكتبة الإلكترونية العربية في مجال البحوث الأكاديمية في العلوم الإنسانية.
- المساهمة في تطوير البحث العلمي وتقديم دراسات تخدم قراء اللغة العربية والانكليزية في شتى بقاع العالم سواء من المتخصصين او غيرهم.
- تسعى لتسخير التقدم التقني في مجال المعلوماتية والإعلام من اجل خدمة العلوم الإنسانية.
- وحيث أن الإعلام الإلكتروني أضحى إلى حد ما بديلا عن الإعلام المطبوع (الورقي) لدى الكثير من المتخصصين والقراء، فآن للعلوم الإنسانية أن تواكب هذا التطور، وآن للمتخصصين في العلوم الإنسانية والمثقفين والقراء عامة أن يستفيدوا من هذه الخدمة.
مجلة علوم إنسانية، هي محاولة رائدة لسد الفراغ الحاصل في الساحة الأكاديمية العربية في مجال العلوم الإنسانية. يقوم على خدمتها نخبة من الأكاديميين الناطقين بالعربية، والذين يتوزعون في بلدان العالم المختلفة.


39 – مجلة عقيدتي :


40 – مجلة الغرباء :


41 – مجلة ترحال :


42 – مجلة العلوم التربوية و النفسية : مجلة العلوم التربوية والنفسية مجلة علمية فصلية محكمة تصدر عن كلية التربية بجامعة البحرين، تأسـست عام 2000م حيث صدر العدد الأول منها في ديسمبر عام 2000م .


تعني المجلة بنشر البحوث والدراسات العلمية الأصيلة المتعلقة بمجالات التربية وعلم النفس التي تلتزم بمنهجية البحث العلمي وخطواته المتعارف عليها عالمياً، والمكتوبة بإحدى اللغتين العربية أو الإنجليزية والتي لم يسبق نشرها بإقرار خطى من صاحب/ أصحاب البحث. ومن أبوابها الثابتة باب البحوث العلمية باللغة العربية، وباب البحوث العلمية باللغة الإنجليزية، إضافة إلي باب التقارير الخاصة بالمؤتمرات والندوات والحلقات النقاشية في التربية وعمومها التي تعقد في كلية التربية بجامعة البحرين، وباب عرض ملخصات الرسائل الجامعية التى تمت مناقشتها وإجازتها في مجالات التربية وعلومها.


43 – مجلة أفق الثقافية : أفق، مجلة ثقافية أدبية تأسست في عام 2000 كمجلة الكترونية شهرية .


 جسر لعبور المسكوت عنه في التاريخ والواقع .


44 – مجلة الفوانيس : مجلة الفوانيس مجلة مغربية ثقافية جامعة, تصدر مباشرة عبر شبكة الإنترنت . تم تأسيسها في الأول من شهر يوليو من عام 2003 ميلادي.مقرها هولندا...


45 – مجلة أبيض و أسود :


46 – مجلة الرشاد : مجلة ثقافية تعالج مسائل التجديد وأنماط التفكير وشؤون الحياة المعاصرة مستنيرة بتجربة المعيشة في الغرب ومنطلقة من منظور حضاري إسلامي.


47 – مجلة المياه :


48 – المجلة العربية الالكترونية :


49 – مجلة الاقتصادي : مجلة نصف شهرية تصدر كل أحدين، تُعنى بالقطاع الاقتصادي وقطاع الأعمال في سورية ..



50 – مجلة الدرعية : مجلة فصلية محكمة تعنى بتاريخ المملكة العربية السعودية والجزيرة العربية وتراث العرب ، تصدر كل ثلاثة أشهر ، وقد صدر الأمر السامي الكريم رقم 77/ م وتاريخ 7/2/1418 هـ بالترخيص لصاحب الامتياز الشيخ أبي عبد الرحمن ابن عقيل الظاهري بإصدار المجلة .


ويتألف الجهاز الإداري والعلمي للمجلة من نخبة من أعضاء هيئة التدريس في الجامعات السعودية ومن أدباء ومفكري البلاد السعودية .


51 – مجلة إذاعة القران الكريم بالجزائر :


52 – المجلة الإلكترونية :

و تظم المجلات التالية :


1 – مجلة المستقبل العربي .
2 – المجلة العربية للعلوم السياسية.
3 – مجلة البحوث الاقتصادية.
4 – المجلة العربية لعلم الاجتماع.


و هي كلها صادرة عن مركز دراسات الوحدة العربية.


53 – مجلة المهاجر : مجلة أدبية فكرية شهرية مستقلة الكترونية ، تُعنى بالأدب المهجري (الأدب العربي المكتوب في المهجر) والأدب الغربي من أصول عربية. كما تطمح أن تكون نافذة لتعريف القارئ العربي بالثقافة الغربية. تسعى مجلة المهاجر أيضًا إلى طرق المواضيع الفكرية المُثيرة للجدل في عالمنا العربي (العلاقة بالآخر، العلاقة بالسلطة، العلاقة الروحية) من أجل وطن أكثر إنسانيّة.


54 – مجلة الهدف :


55– مجلة الأفكار :


56 – مجلة حماة الوطن :


57 – مجلة الوطن العربي :


58 – مجلة أوغاريت :


59 – مجلة الملاحظ الالكتروني :


60 – مجلة أسواق المربد :


61 – مجلة الكلمة :


62 – مجلة رؤية :


63 – مجلة جده :


64 – مجلة العربية 3000 : تبحث في قضايا علم المعلومات وآفاقه المتطورة في الوطن العربي ، تصدر عن الجمعية العربية للمعرفة في النادي العربي للمعلومات بالتعاون مع مركز المعلومات والمكتبة بجامعة الدول العربية .


65 – مجلة سورية الحديثة : صوت الإنسان الحضاري في سورية المعاصرة

سورية الحديثة مجلة الكترونية عربية سورية دورية تعنى بقضايا المجتمع في سورية و تمثل صوت المواطن الحضاري في سورية بطموحه لمجتمع أفضل بالشكل الذي تستحقه سورية مهد الحضارات بين جميع دول العالم .


و نحاول من خلال مجلة سورية الحديثة تقديم نموذج من الالتزام بكامل المعايير للعمل الصحفي الرفيع و الملتزم بحرفيته و أخلاقيات مهنة الصحافة بالشكل الذي يفتح نافذة لجميع الآراء بالتشارك و الحوار و الانفتاح على الآخر لتقديم أفضل صورة عن إبداع الإنسان الحضاري في سورية المعاصرة .


66 – مجلة التقريب :


67 – مجلة أصوات الشمال :


68– مجلة الكلمة :


69 – مجلة شبكة المهندس للبناء و الديكور :


70 – مجلة الأسبوع العربي :


71– مجلة اللسان العربي : كما يمكن الموقع من الاطلاع على نشرة اللسان .


72 – مجلة الاتصالات و العالم الرقمي :


73 – مجلة الساحل :


74 – مجلة الفيزياء العصرية :


75 – موقع رياض المتقين : المشرف العام فضيلة الشيخ سليمان بن محمد اللهيميد، إمام و خطيب الجمعة برفحا بالمملكة العربية السعودية.


76 – مجلة آهاتي الشعرية :


77 – مجلة الدراما السورية :


78 – مجلة الشريعة و القانون : مجلة الشريعة والقانون مجلّة مُحَكَّمَة مُتخصصة تُصدر كل ثلاثة أشهر عن كلية الشريعة والقانون بجامعة الإمارات العربية المتحدة ، وتهدف إلى:


1. نشر البحوث المبتكرة والّتي يعدّها الباحثون في المجالات العلميّة المتعلّقة بالقضايا الشرعيّة والقانونيّة من أجل إثراء وتنمية البحث العلمي في هذه المجالات.
2. توطيد الصلات العلمية والفكرية بين كلية الشريعة والقانون في جامعة الإمارات العربية المتحدة ونظيراتها في الجامعات الأخرى.
3. معالجة القضايا اَلإِنْسَانِيَّة المعاصرة في إطار الشريعة والقانون والدراسات الإسلامية.
4. متابعة اتجاهات الحركة العلمية في نطاق الشريعة والقانون والدراسات الإسلامية عن طريق التعريف بالكتب والترجمات الحديثة، والرسائل الجامعية والبحوث التي تُقدّم في المؤتمرات، والندوات العلمية.


79 – مجلة جامعة الجوف :


80 – مجلة الملتقى :


81 – نشرة النخبة الإدارية :


82– مجلة الكلمة الطيبة :


83 - مجلة الفكر الحر : 


84– مجلة الطفولة العربية : إن مجلة الطفولة العربية مجلة علمية محكمة في أبحاثها الميدانية تقدم للقارئ المهتم بمجال الطفولة غرفا معرفيا لكل ما يخص الطفولة من دراسات وبحوث ومقالات وقراءات عامة يستفيد منها المختصون والمهتمون وتقبل للنشر باللغتين العربية والإنجليزية المواد الآتية:


1- الأبحاث الميدانية والتجريبية
2- الأبحاث والدراسات العلمية النظرية.
3- عرض أو مراجعة الكتب الجديدة.
4- التقارير العلمية عن المؤتمرات المعنية بدراسات الطفولة.
5- المقالات العامة المتخصصة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.